Knowledgebase
هل جربت مثل هذه التعديلات في بلدان أخرى
Posted on 03 June 2014 03:10 PM

إن استعمال السياسات من أجل الإدارة الحازمة لاستخدام العمالة الوافدة ظاهرة منتشرة في أرجاء العالم النامي والصناعي على حد سواء. ومن أمثلة ذلك سنغافورة واندونيسيا وماليزيا وهونغ كونغ واليابان، وأغلب بلدان أوروبا، وأمريكا الشمالية، حيث تطبق جميعهاً نظم للرسوم و/أو الحصص لتنظيم دخول العمالة الوافدة. وفي الواقع، تطبق البحرين وبلدان الخليج الأخرى نظم تعد من أكثر نظم العالم تساهلاً في هذا المضمار. يضاف إلى هذا أن المقترحات المتعلقة بالسياسات والتي تهدف إلى تحرير السوق تعتبر شائعة أيضاً في العديد من البلدان.

وتقدم لنا سنغافورة مثالاً جيداً. في منتصف السبعينات، بدأت سنغافورة برنامج إصلاح شامل. وفي سنغافورة أيضاً، كان أصحاب الأعمال يعترضون على النوعية الرديئة للقوة العاملة السنغافورية: وقد تضمنت الشكاوى الشائعة أن السنغافوريين يرفضون العمل بنظام الدوريات، ويفتقرون إلى الوعي بالجودة، ولا يأخذون زمام مبادرة خارج الحدود الضيقة لعملهم، وكثيراً ما يتنقلون من وظيفة إلى أخرى. وكانت استجابة الحكومة لذلك هي الإصلاحات الشاملة، بما شمل إصلاحات سوق العمل من أجل إدارة تدفق العمالة الأجنبية منخفضة المهارة وزيادة أجور السنغافوريين، وإصلاحات التعليم والتدرب لتحسين مهارات القوة العاملة، والإصلاحات الاقتصادية لتشجيع إيجاد فرص العمل في القطاع الخاص. واليوم تتميز سنغافورة بقوة عاملة عالمية المستوى، وبقطاع خاص مزدهر، وباقتصاد يعد من أقوى اقتصاديات العالم على صعيد المنافسة الدولية.

(0 vote(s))
This article was helpful
This article was not helpful

Comments (0)
Clients E-support Center - Labour Market Regulatory Authority